Arabe Tunisien

إنجيل لوقا

الإنجيل هاذا كتبو لوقا تقريب عام 60 بعد الميلاد. يظهّر يسوع بوصفو المخلّص الّي توعد بيه متاع إسرائيل والمخلّص متاع البشر الكلهم. لوقا يسجّل إنّو يسوع دعاه روح الله باش "يجيب البشارة للمساكين" . والإنجيل متاعو مليان بالكلام على النّاس المحتاجين. إنجيل لوقا زادا مليان بالكلام على الفرحة، بالأخص في الإصحاحات اللوالى الّي يخبّروا بجيّان المسيح، ومرّة أخرى في الإخر، وقتلّي يسوع المسيح يطلع للسماء. القصّة الّي تحكي كيفاش الكنيسة كبرت والإيمان بالمسيح تنشر بعد ما يسوع طلع للسماء حكاها لوقا مرّة أخرى في كتاب أعمال الرّسل.

ثمّة قصص موجودين كان في الإنجيل هاذا، كيف قصّة الغناء متاع الملايكة والسّرّاح الّي زاروا البلاصة الّي تولد فيها يسوع، يسوع في الهيكل وهو صغير، والمثل متاع السّامري الصّالح والولد الضّال. الإنجيل هاذا أكّد برشة على الصلاة، الرّوح القدس، قيمة المرا في الخدمة متاع يسوع، وكيفاش الله يغفر الذنوب.